أخبار الرياضية

جوارديولا يلوم جماهير مانشستر سيتي بسبب تصرفهم أمام ليفربول.. وكلوب يرد


انضم بيب جوارديولا إلى مانشستر سيتي في إدانة الجماهير التي هتفت خلال دقيقة صمت حدادًا على ضحايا كارثة هيلزبره قبل مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت ضد ليفربول في ويمبلي.

المباراة، التي فاز فيها رجال يورجن كلوب 3-2، كانت أقرب مباراة للريدز إلى الذكرى 33 للمأساة يوم الجمعة، والتي حدثت خلال نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين نوتنجهام فورست وليفربول في شيفيلد.

أهداف مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

أدى التدافع في المدرجات في النهاية إلى مقتل 97 شخصًا، وقبيل انطلاق المباراة يوم السبت، بدأت دقيقة صمت إحياء لذكرى الضحايا، لكن الحكم مايكل أوليفر قطعها بعد ذلك حيث سُمعت أصوات بعض مشجعي السيتي وهم يهتفون.

على الرغم من أن الأمر يبدو وكأنه أقلية من أنصار سيتي، إلا أنه كان مسموعًا بوضوح في جميع أنحاء الملعب وأدى إلى صيحات استهجان غاضبة من مشجعي ليفربول.

وجاء في بيان صادر عن سيتي خلال المباراة: “يشعر مانشستر سيتي بخيبة أمل شديدة من تصرفات بعض مشجعي السيتي خلال دقيقة الصمت قبل مباراة اليوم.

وأضاف: “النادي يعتذر بصدق لكل من له علاقة بنادي ليفربول لكرة القدم”.

في مؤتمره الإعلامي بعد المباراة، سُئل جوارديولا عما إذا كان يريد إضافة أي شيء إلى البيان الذي أدلى به النادي.

قال: “بالتأكيد، لقد أصدر النادي بيانًا، أولئك الذين هتفوا لا يمثلون من نريد أن نكون، نحن قريبون من ليفربول الذي مر بتلك المأساة، أعتقد أن بيان النادي يمثل هويتنا”.

ومن جانبه، قال كلوب: “بعض الناس لم يفهموا الموقف، لم يكن الأمر لطيفًا وشعرنا بالخطأ حقًا في الوقت الحالي، بالطبع نحن نقبل اعتذار سيتي”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى