أخبار الرياضية

جواو فيليكس: لا أشعر بالالتزام بتمرير الكرة لـ رونالدو.. وحللنا نقاط قوة وضعف المغرب


تحدث جواو فيليكس، عن الفارق بين منتخب البرتغال وفريقه أتلتيكو مدريد، وكذلك أزمة كريستيانو رونالدو، قبل مواجهة المغرب في ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، غدا السبت.

وبسؤاله، لماذا أنت أكثر سعادة باللعب للمنتخب البرتغالي مقارنة بأتلتيكو؟، قال فيليكس: “إنها طرق مختلفة للعب، عقليات مختلفة، فرق مختلفة، أنا هنا ألعب لبلدي، لقد كنت ألعب مع بعض زملائي منذ 10 سنوات. ألعب مع ديوجو دالوت منذ أن كان عمري 9 سنوات، إنهم لاعبون اعتدت اللعب معهم دائمًا، ونتحدث نفس اللغة، ونلعب معًا للأندية الأخرى والمنتخبات الوطنية، ويمثل تمثيل البرتغال متعة إضافية”.

اقرأ أيضًا.. فرناندو سانتوس يكشف تفاصيل حديثه مع رونالدو قبل مباراة سويسر

وعن شعوره بأي قلق بشأن مستقبله في أتلتيكو مدريد؟، أجاب: “قلقي هو 0% بالنسبة لهذا الأمر، أركز هنا بشكل كامل على المنتخب الوطني، وأركز على لعب كأس عالم رائعة ومساعدة هذا الفريق، وإضفاء البهجة على البرتغاليين ولكل من شارك في هذه الرحلة، سأتحدث عن أتلتيكو مدريد عندما تنتهي كأس العالم”. 

وواصل بالحديث عن كريستيانو رونالدو وهل أخبره أنه يريد ترك المنتخب لأنه لم يكن لاعبًا أساسيًا، قائلًا: “لن أجيب على ذلك، لقد تم بالفعل مناقشة هذا الأمر، أريد فقط أن أترك رسالة لجميع الشعب البرتغالي ووسائل الإعلام، تخوض البرتغال منافسة رائعة، وأعتقد أنه يجب علينا أن نكون أكثر اتحادًا وألا نحاول إفساد الأجواء التي نعيشها في المنتخب الوطني”.

وأكمل: “لا أشعر بهذا الالتزام بتمرير الكرة إلى كريستيانو، نحاول دائمًا أن نبذل قصارى جهدنا على أرض الملعب، ونمرر لزملائنا في الفريق عندما يكون هذا هو الحل الأفضل، لكن لكل شخص رأيه الخاص ويفسر اللعبة بطريقته الخاصة، كما قال خوسيه فونتي (لاعب سابق في المنتخب)، لكن ستكون لديه أسبابه وأنا أحترم ذلك، يعطينا كريستيانو أشياء لا نملكها عندما لا يكون في الجوار، نلعب بشكل مختلف، لكن الفريق دائمًا ما يكون جيدًا، ليس لأنني في الفريق أو لا”.

وعن مواجهة منتخب المغرب، قال فيليكس: “أشرف حكيمي لاعب ممتاز ومواجهته ستكون مثيرة وكل منا سيدافع عن ألوانه، حللنا نقاط قوة وضعف المنتخب المغربي ونعلم ما يجب علينا فعله للفوز”.

واختتم بالحديث عن مقارنته بالبرازيلي ريكاردو كاكا: “أنا في أول كأس عالم لي، إنها البطولة التي يحلم الجميع بالمنافسة فيها، إنه حلم أن أكون قادرًا على تمثيل البرتغال في هذه المنافسة ولهذا أنا سعيد جدًا، وردًا على المقارنة، ربما يكون الأمر أكثر من اللازم، فاز كاكا بكل شيء، وحصل على الكرة الذهبية، لكن بالطبع من الجيد سماع مثل هذا الثناء”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى